كيف بدأ الحلم؟

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن مشروعات الأمن الغذائي في الإمارة متواصلة وتهدف إلى توفير الاحتياجات الغذائية، ورفع معدلات الإنتاج التي تضمن إيفاء استهلاك الكميات اللازمة لتغطية حاجات مدن ومناطق الشارقة.

جاء ذلك خلال إطلاق صاحب السمو حاكم الشارقة في 30 نوفمبر العام الماضي، للمرحلة الأولى لمزرعة القمح في منطقة مليحة، مشيراً سموه إلى أهمية هذه المشروعات في ظل المتغيرات التي يشهدها العالم، والتي قد تؤثر على توافر المواد الغذائية، بالإضافة إلى توفيرها للعديد من الوظائف والمرافق والخدمات الأخرى.

وقام سموه بنثر بذور القمح بمشاركة المسؤولين وأعيان المنطقة، إيذاناً بانطلاق المرحلة الأولى من زراعة القمح والبالغ مساحتها 400 هكتار، مباركاً سموه بدء عملية الزراعة والتي من المقرر حصدها بعد أربعة أشهر من الآن. وأوضح صاحب السمو حاكم الشارقة أن مشروعات الأمن الغذائي تشمل دعم القطاع الزراعي والثروة الحيوانية والسمكية، من خلال تطوير المزارع ودعم المزارعين والصيادين، إضافة إلى وضع الأنظمة والضوابط التي تحد من الاستخدامات السيئة في الإنتاج الغذائي.